2007-06-15

و من اللحية و الحجاب و الجهل ما قتل

مذا يعني أن يطلق أحدهم لحيته أو تضع إحداهن غطاءا على شعرها ؟

هذا يعني إختيار مظهر خارجي للتعبير عن انتماء و عن شكل من أشكال الإيمان يضع المظهر قبل الجوهر، ما يراه الناس أو ما نريدهم أن يروه قبل ما نعتقده و نعمل به بيننا و بين أنفسنا، إنه رسالة للغير تحمل في طياتها و بالضرورة إدعاءا بالإختلاف و لكن أيضا إعلان خضوع لأكثر التفسيرات تخلفا لأكثر النصوص التراثية أثراسيئا و دمارا للحضارة، النصوص التي تلغي الإنسان و عقله.


ثمة محنة فكر في الإسلام، و لا نحتاج لمجهر إلكتروني لنتبينها أو نتبين أسبابها، ففي جثة القتيل دوما تسكن الحقيقة و في جسم هذا الوثن الذي نسميه تراث السلف الصالح و بقراءة بسيطة لكن موضوعية و محايدة نجد أسباب هذه المحنة. إنها تجارة الأحاديث و إستثمارها و فرضها بالحديد و النار على رقاب العباد حتى تصير مقدسة، و قد صارت فعلا مقدسة، رغم ما يمكن أن يكون فيها من جهل و خرافة و تبرير لظلم و قهر و قتل بل و تناقض مع النص المؤسس الأول للإسلام، القرآن. . و فعلا كل هذا موجود في الأحاديث بضعيفها و بما يسمونه صحيحها

ليست مجرد صدفة أن يمتاز ابن حنبل، أحد أئمة السنة الأربعة بتقديسه للنقل و قبوله بعشرات آلاف الأحاديث رغم تناقضها مع العقل، فالرجل قبل بحديث وضع خصيصا للسفاح أول خلفاء بني العباس، و متى عرف السبب بطل العجب. السفاح هذا فعل حين وصل للحكم و تولى الخلافة ما لم يفعله أحد قبله و لا بعده و ما يمكن أن ننافس به جرائم دراكولا و هتلر. فقد أمر بنبش قبور بني أمية و إستخراج جثث خلفائهم و صلبها و جلدها و حرقها و نثر رمادها. و إن كنتم تخيلتم أن هذا أسوأ ما يمكن أن تصله همجية الإنسان، فأنتم مخطؤون. فالسفاح نفسه بعد ذلك أعطى الأمان لمن بقي من بني أمية و دعاهم للأكل، ، و مدت البسط و طبخت الأطعمة، و حين كانوا يأكلون و في مسرحية لم يتخيلها موليير و لا شكسبير، تأثر بكلام شاعر ينكر عليه إكرامه بني أمية، فتقلب وجهه و أمر بهم، ضيوفه و في أمانه، فهشمت رؤوسهم بعناية، أتلف المخ أو جزء منه، دون أن يقتلهم، و فرش البساط فوقهم، و جلس يأكل فوقه و هم تحته يئنون في ألم حتى أسلموا الروح .

و مع ذلك يروي إبن حنبل في مسنده يخرج رجل من أهل بيتي عند إنقطاع من الزمان و ظهور من الفتن يقال له السفاح، فيكون عطائه المال حثيا، هكذا، ، ليس فقط ينسب علم الغيب للرسول بل يمجد سفاحا ساديا قاتلا، و لكنه الخليفة، فمتى عرف السبب بطل العجب

من هنا، بل منذ بدأ أبو هريرة تأليف الأحاديث ليسترزق منها و من بني أمية و ضمنها عقده من الكلاب و النساء مثلا، لا حصرا، من كل هذا بدأت محنة لم تتوقف لليوم، تراها في كل لحية غير مهذبة يطلقها أحدهم أو غطاء رأس يسمى عن جهل مضاعف حجابا تضعه إحداهن


الوقوف المقدس و نحر العقل أضحية على مذبح الأحاديث

حديث إرضاع الكبير صحيح صحيح ، و مفتي مصر لم يخطئ في حديث التبرك ببول الرسول فعنده من الأحاديث ما يكفيه ، ثم و في كل الحالات مادام ذلك يجلب الشهرة و الجاه و الأتباع ، فلم نلومهم و هم يقتدون بالسلف الصالح، ؟ لم نترك الحمار و نمسك البردعة ؟

لأن تحطيم الأوثان ليس بالأمر الهين

ليس سهلا على من أطلق لحيته كي لا يتشبه بالكفار أن يحلقها، ليس لأن الموسى من صنع الكفار، فكل حياته و ملابسه حتى لو كانت جلبابا من صنعهم، و السيارات و الهواتف و الانترنت و الدواء الذي يشفيه لو مرض من صنعهم، و لكن لأن الجهل يجعله يرى انعكاس جزء فقط من الحقيقة ، هي ما يريد أن يراه الناس عليه ، و إن خالف حقيقته و إيمانه،

و التي تغطي شعرها تحت ضغط أو إقتناع حتى أنها عورة و فتنة و حرمة في منزلة بين الحر و العبد، بين الإنسان و الكلب و الحمار بل أقرب للحمار لأنها تنقض الوضوء و تقطع الصلاة مثله، هي أعجز بعد أن إقتنعت بهذا من أن تستعيد إنسانيتها و تنزع حجابها ، و كيف تفعل و قد أعلنت لا إراديا حين وضعته أنها خير و أعف و أطهر من غيرها، إنه العجز أمام الوهم و الإطمئنان الكاذب لجهل بالحقيقة الغائبة
إنه جهل قاتل
لعل أهم تجلياته، نتائجه، أننا نتكلم عن حرية لباس بخصوص ما نقول أنه فرض، و أننا نتكلم عن مخالفة كفار فقط بإطلاق لحية أو تحريم كرة القدم، فوضى فتاوى و آراء من فقه عصور غابرة أصابت الجميع بالشلل، أو بأنين من هشمت رؤوسهم و جلس فوقهم من جاء فيه حديث أن اسمه السفاح، و هل مع الحديث و رأي الإمام مجال للنقاش ؟

13 تعليقات:

في 11:56 ص , Blogger ex blonde يقول...

/hors sujet/
je me permets de t'inviter à un meet up parisien la semaine prochaine:) ca te dit d'etre de la partie?:)

 
في 12:46 م , Blogger عماد حبيب يقول...

@ex blonde

/hors sujet/
merci pour l'invitation, si la date et l'heure me conviennent, pourquoi pas :)

y-a-t-il un blog ou un forum ?

 
في 1:55 م , Blogger Massir يقول...

@ Imed:
Tu habites Paris?
Si oui, tu pourrais prendre contact avec Naravas, il y habite aussi et il est intéressant et sympa.

 
في 3:24 م , Anonymous Passager يقول...

tu sautes tellement du coq l'ane que l'idée principale est perdue dans les 3 ou 4 histoires que tu as raconté

 
في 3:32 م , Blogger عماد حبيب يقول...

@massir

Merci pour l'info, et pour le passage, sinon , un comment sur le post ? pas d'horloge ici

:))


@passager

mais c'est juste une histoire que j'ai raconté, et je trouve que c'est peu, car j'en ai beaucoup d'autres pour montrer l'exemple, ou prouver mon idée, ma conclusion,

merci pour pour ton passage.

 
في 6:16 م , Blogger mahéva يقول...

سأجيبك على جزء من أول سؤال طرحته. أن تضع إحداهن غطاءا على شعرها يعني أنها ترغب بحجب عقلها حتى يعسر عليها التفكير و التمييز بين ما تريده فعلا و ما يجب عليها فعله باسم قراءة للدين توغل في التخلف

أما فيما يخص التبرك ببول الرسول فإني أشكر الظروف المادية التي كانت موجودة في الجزيرة العربية قبل 14 قرنا والتي لم تسمح للمسلمين بأن يُصَفّوا و يُعَلّبوا هذا المنتوج و إلا لأصبح اليوم من أغلى السوائل التي تباع في صيدليات المسلمين
تصوّر لو كان المسلمون اليوم يلجؤون إلى ال"كونتر فاسون" للحصول على الربح السريع

 
في 6:34 م , Anonymous differente يقول...

cest pas vrai ce que tu penses de 7ijeb.yomkon ile7ya moch dharoura mais l7ijeb fardh et il ya une diference entre le choix et lfardh.on choisi dans les domaines ou on ale droit de choisir mais fil fardh non on fait ce que dieu dit.enfin jespere que tu comprends.sinon tampis.

 
في 12:32 ص , Blogger ex blonde يقول...

@imed:
/HORS SUJET/
Les détails sont sur mon blog:)sinon voici mon mail: exblondee@gmail.com

 
في 10:19 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

@mahéva

لمذا قطع الأرزاق، نسل محمد لازال موجودا و لو كانت البركة تحل بلعابهم أو حتى بولهم، أهي كلها ارزاق الهبل على المجانين، ثم أنا نفسي من أحفاد الرسول، تخيّلي

:))

@différente
النقاب و الخمار و أي غطاء رأس ليس فرضا في الإسلام
الحجاب بمعنى الستار الحاجب أي أن لا تخرج من بيتها فيخص زوجات الرسول فقط
كل من أفتى لك بغير ذلك استعمل أحاديث موضوعة و كذب عليك
استعملي عقلك بعيدا عن الجهل الذي كتبت أنا تحديدا عنه
ٌقرئي القرآن
كوني إمرأة، إنسانة، كرّمها الله كما يقولون ، لا عورة

 
في 10:20 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

@massir
@ex-blonde

Merci.

:)

 
في 12:41 م , Blogger Hamadi يقول...

"و التي تغطي شعرها تحت ضغط أو إقتناع حتى أنها عورة و فتنة و حرمة في منزلة بين الحر و العب"

"و قد أعلنت لا إراديا حين وضعته أنها خير و أعف و أطهر من غيرها"

Il y a aussi la libérté de ne pas être libre. Si on part d'un choix libre pour ne plus être libre nous pouvons être toujours se considérer libre.

Si on suit une religion de son propre chef, à tort ou à raison, on se conforme à ses precepts. On choisi aussi les precepts que nous suivons. On peut aussi, librement, enfreindre ses régles c'est comme dans la code de la route.

Tu peux voir mon article sur la libérté de ne pas être libre.

 
في 1:43 م , Blogger عماد حبيب يقول...

@hamadi

قد أجبتك على مدونتك

أنت تعرف الحرية بأنها حرية المحكوم عليه بالإعدام أن يختار كيف يقتل أو حرية السجين أن لا يقوم بجولته اليومية داخل سجنه و حرية المرأة المحجبة أن تكون عورة أو نصف إنسان أقرب منها للكلب و الحمار هذه ليست حرية الحرية هي الخيار الصعب إن لم تقدر عليه فلا تدعي بطولات وهمية بتعريفات غير منطقية قل
أنا لست حر و السلام

 
في 9:11 م , Blogger Habib_altunsi يقول...

السبب بطل العجب. السفاح هذا فعل حين وصل للحكم و تولى الخلافة ما لم يفعله أحد قبله و لا بعده و ما يمكن أن ننافس به جرائم دراكولا و هتلر. فقد أمر بنبش قبور بني أمية و إستخراج جثث خلفائهم و صلبها و جلدها و حرقها و نثر رمادها. و إن كنتم تخيلتم أن هذا أسوأ ما يمكن أن تصله همجية الإنسان،????


Again your ignorance is staggering!!

here is something you should know

The Mongols also uprooted many Muslim graves in their wake, including that of Harun al-Rashid, the 8th century Abbasid caliph
----------

The Crusaders in Sicily under Henry VI (1194-97) and his son Frederick II (1197-1250). In the 1220s, in order to stamp out the Muslim , Frederick adopted a programmatic extermination of Sicilian Islam, marked by expulsion and forced deportation and EVEN GRAVE desecration digging Muslims Bodies and burning them !!!

That is history lesson for you

and this is a link that show you what christian do to Muslims

the day i see you defending Muslims or Islam the day Satan convert to Islam !!

funny i should be showing this stuff to an evil zionist or christian fanatic ???

http://www.youtube.com/watch?v=-GcBKqBYrpc

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية