2007-02-27

الحل الفردي ليس حلا

لنبني، لنكتب،
معا
لنقبل الاختلاف
;)
فقط لا مكان للكره و العنف و القتل
فقط لنبني
لنكتب
و لينعق أصحاب الكهف
و أصحاب الكره
و عرابوا الظلام و غبار الخرافة
شاهد و ارفع صوت الموسيقى على الآخر

13 تعليقات:

في 10:51 م , Anonymous حسن الوافي يقول...

روووووووووعة
المقطوعة الموسيقيا رااااائعة والمشهد معبر جداً
صدقت يا عماد وقد قيل قديماً . في الاتحاد قوة وفي التفرق ضعف
انت وحدك قد لا تصنع فرقاً وانا وحدي بالتأكيد لا اغير الكثير ولكن انا وانت وهي وهو ونحن معاً نستطيع ان نصنع المستحيل ونبني مستقبل افضل لاولادنا
زرعوا فاكلنا .. ونزرع ليـأكلون


اخيراً الى الاخ حبيب عماد الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية

 
في 1:04 م , Blogger Mouwaten Tounsi يقول...

@Hsan El Wafi
J'apprécie beaucoup ton point de vue.
C'est pour nos enfants qu'il faut essayer d'améliorer les choses.

P.S. : Vous êtes bien le Dr Hsan El Wafi?

 
في 1:26 م , Anonymous حسن الوافي من بريطانيا يقول...

مواطن تونسي

للاسف انا اجيد الانجليزية والعربية لغتي الام ولم استطيع فهم تعليقك ولكني قرائت اسم حسن الوافي في بداية كلامك واشكرك على الاهتمام بالرد وارجو ان يتم ترجمة الكلام الى الانجليزية او العربية

مع شكري وتحياتي للجميع

 
في 3:01 م , Blogger Mouwaten Tounsi يقول...

@Hsan Wafi
Sorry. I'll try to translate.
I said that I ppreciate your opinion and we have to think about the future of our children. Wich is not the case of common arab mentality.
And I asked you if you were a doctor, because i know a doctor with the same name. But obviously you're not this person, because he speaks french.
Regards.

 
في 6:57 م , Blogger عماد حبيب يقول...

شكرا أخي حسن، و شكرا أيضا مواطن تونسي لمروركما الكريم،

الاختلاف في الرأي ليس المشكلة

و مادمنا قادرين على الحوار و ايجاد أرضية مشتركة رغم كل شيئ و مادام الاحترام سائدا قطعا سنكون بذلك نشعل شمعة و نلعن الظلام معا

 
في 11:52 ص , Anonymous Hassan Mohammed يقول...

Hello every one
Dear Mouaten tounsi
thanks for the complement, unfortunately I am not the doctor you know not just because I don't speak French but because I am not a doctor yet. but I will be happy to know a man like you.
Emad,I will be visiting your blog regularly to read, comment and discuss with you and your guests , because it was pleasure and much fun an education to do so. take care and be in peace

 
في 11:53 ص , Anonymous غير معرف يقول...

Bonjour,

Je voudrais me joindre à nos autres amis pour vous remercier, cher Imed, pour votre esprit critique. Nous ne pourrons, en effet, avancer dans notre lutte contre la dictature et contre l'obscurantisme, en faisant l'économie de la critique et surtout de l'autocritique. Merci encore.

Tahar

 
في 10:55 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

Cher taher,

Merci pour ton passage et ton encouragement, j'espère te voir assez souvent ici même pour critique, tu sera tj le bienvenu

@+

 
في 8:21 ص , Anonymous غير معرف يقول...

Bonjour,

Merci Imed de ton accueil. Oui, je te promets de le faire de temps à autre, non pas pour te critiquer (je vois mal sur quoi, puisque, selon moi, tu fais oeuvre utile), mais pour contribuer avec toi et avec d'autres à consolider cette dimension autocritique de notre société par elle-même et dont elle a grandement besoin.

Tahar

 
في 11:04 ص , Blogger Dalia Ziada يقول...

WOW!
WOW!
WOW!
WOW!

 
في 12:12 م , Anonymous غير معرف يقول...

Tu sembles apprécier l'autocritique, Dalia. Si c'est le cas, je m'en réjouis. Sinon, je m'en réjouis aussi. Car ce qui compte, c'est le dialogue, sans rancune, ni violence.

Tahar

 
في 12:59 م , Anonymous حسن الوافي من بريطانيا يحييكم يقول...

السلام عليكم
كيف الحال عماد بيك , شو هالكسل ما فيه مواضيع جديدة ولا تعليق ولا حوارات مفتوحة ...... عنجد انك كسوووول

المهم بس حبيت اسلم عليك وعلى زوار مدونتك الجملة وكمان اعلق على ضيف ترك تعليق هنا واستغل الحرية اللي بتتيحها مدونتك

اولاً اشكرك على انه عندك الشجاعة على ترك كل التعليقات للنشر مباشرة بدون وضع فيتو على نشر ما تريد واخفاء ما لا تحب , كما تفعل الحكومات العربية التي نعارضها بمراقبة وسائل الاعلام

لماذا اقول هذا الكلام
لانه يوجد مدافع مشهور عن حقوق الانسان والحريات وحرية التعبير والموضوعية و حرية الصحافة و و و و الكلام الجميل اللي احنا كلنا عارفينه
لكن للاسف هو عامل مدونة وبيمنع نشر اي تعليق مش بيحبه وبيتكبر ويترفع عن الرد على الردود التي لا توافقه
يعني بإختصار عامل دكتاتورية مصغرة وأنا بشفق على الناس اللي بتتعب نفسها وبتسيب تعليقات او حثى بتزور مدونته لانه مش بيتعب نفسه حثى في شكرهم او الرد والتعليق على ما يكتبونه

وحثى ما اسببلك احراج وما اكون استغليت الحرية اللي بتتيحها مدونتك اكثر من اللازم انا تعمدت عدم ذكر اسمه
وقد تسئلني لماذا لم اترك هذا التعليق في مدونته والاجابة واضحة لانه لا يحترم الضيوف على مدونته الذين يعبرون عن اراء مختلفة ولا يرد عليها ولكنه يجد الوقت الكافي لزيارة وترك ردود على مدونات الاخرين

مع تحياتي لكل المؤمنين حقاً بحرية التعبير والمحترمين لغيرهم والمتواضعين
من امثالك حبيب عماد
الى اللقاء مع تعليقات شقية جديدة

مراسلكم حسن الوافي
بريطانيا
فولكرك

 
في 2:34 م , Blogger عماد حبيب يقول...

حسن باشا،

حظرتكم أنعمتم علينا بلقب الباكوية
:))


بالنسبة لكسلي قد يكون الصمت أحيانا أفظل من قول شيئ لا يفيد

و بالنسبة لعتابك أترك صاحب الشأن ليرد
فقط قد يكون له عذر و حسن نية
و عموما المدونة يعتبرها البعض فضاءا خصوصيا جدا لا ينشرون فيه أي تعليق أساسا

هي وجهات نظر

@taher

bonjour et merci pour ta réponse, dalia à mon avis est pour et l'autocritique et l'idée du clip, enfin, je crois

@dalia

و أنا بقول المدونة منورة ليه ؟
:)
اتاري داليا هنا،
wow! :)))

يسعدني مرورك صديقتي

بكل الود ،
تحياتي للجميع

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية