2007-03-08

المرأة، الجنس و أشياء أخرى




هذا المقال ذكوري منحط، قد أعذر من أنذر


عندما تنجذب إمرأة ما لرجل، تفرز غدد تحت جلدها عرقا يستنشق رائحته أنف الرجل لكن خاصيته أنه لا يؤثر الا على العقل الباطن و لا تأثير له على منطقة الشم في المخ، بمعنى أنه لا رائحة له و أن تأثيره خفي. هذا التأثير موجود رغم تخفيه و هو أولى مراحل عمل مجموعة من الغدد التي ستفرز الهرمونات و تسرع دقات القلب إستعدادا لضخ الدم في الأجهزة التناسلية لتتم عملية الإتصال الجنسي.



هذا الوصف البارد جدا و البعيد عن الرومنسية بعد الأرض عن أقمار زحل، و الذي يبدوا أنه يهمل البعد العاطفي و يحول دقات قلب المحب إلى مضخة للدم لإتمام عملية لازال البعض يصر على وصفها بالحيوانية، ولازال البعض يصفها بأحط الغرائز، .



هذا الوصف هو مجرد حقيقة علمية مجردة



أن تصف غريزة بأنها حيوانية فذلك رأي غير موضوعي، لم يكون الجنس وحده غريزة حيوانية ، و نحن نشترك مع الحيوان أيضا في غرائز الأكل و الشرب و الهروب اللاإرادي من الخطر و الدفاع و حماية الجسم مثلا؟
أن نجعل الغرائز درجات أيضا تصنيف غير موضوعي مرده الموروث الثقافي و الديني و المنطق يقول أننا كلنا نتيجة لإتصال جنسي و بالتالي يجب وضع غريزة الجنس في أعلى المراتب بوصفها سر الحياة لو صح أصلا أن نجعل للغرائز درجات



و يقول كثيرون منكم لم هذا الموضوع عن الجنس في يوم المرأة العالمي ؟



يقول العلمانيون للإسلاميين أنتم لا ترون في المرأة غير موضوع جنسي فتعملون على تغطيتها و الحد من
حريتها و أهليتها جاعلين منها موضوع إشباع جنسي لزوجها فقط لا غير


و يقول الإسلاميون للعلمانيين و أنتم لا ترون في المرأة سوى موضوع جنسي تريدون تعريتها ليستمتع بها الجميع و يحولها رأس المال لسلعة



كلها وجهات نظر و أوجه عدة لنفس الحقيقة، الإختلاف فقط في الإخراج البلاغي للفكرة،



و كل ما قيل لا علاقة له بالإفراز اللاإرادي للعرق الذي تكون رائحته التي لا تشم و لكنها ترسل رسالة إستجابة للمخ ، إستجابة جنسية، لا علاقة لها بقرابة الرجل للمرأة، لعلاقتهما و شكلها أو شرعيتها، و لا للشيطان الذي هو ثالثهما،



الشيطان كالجحيم لا وجود له إلا في أعماقنا تماما كما أن الخصيان لا يدخلون الجنة



كل هذا يحدث يوميا، لأن تلك هي طبيعة الأمور، و أي عوائق توضع و تسبب كبتا ينتج عنها شذوذ و أضرار،



ينتشر الجنس المثلي في المجتمعات المنغلقة جنسيا
ينتشر الجنس الذي يكون ضحيته أطفال أو إناث من العائلة نفسها في أكثر المجتمعات محافظة و إنغلاقا و كبتا للمرأة
في السعودية وحدها و في سنة واحدة العدد المعلن لقضايا جنس المحارم في المحاكم بلغ 50، المعلن فقط و ليس الحقيقي و لا يخلوا مجتمع آخر من أمراض كهذه، حتى في أكثر الدول إنفتاحا



الفرق أننا وحدنا من ندفن رؤوسنا في الرمال تماما كما تزعجكم الصورة أعلاه و تماما كما يزعجكم مقالي هذا



هل هي دعوة للحرية الجنسية ؟
للإباحية ؟
هل تهمكم الإجابة ؟



سأبحث عن مخرج بلاغي لها، سأقول إنسانية و فطرة و طبيعة و حب و حياة، فالجنسي سلبي في مخيلتنا، بل سأضع بعض المساحيق الدينية، و فتاوى الفقهاء من السابقين و اللاحقين، فالكبت و الهوس الجنسي يجعل كثيرين يستفتون حتى في هذه الأمور و تجد الفتاوى التي تحلل هذه الوضعية من الكاماسوترا و تحرم تلك، ساعتها سيكون كلامي مقبولا و لكن هل تغير الأمر ؟



لا رغبة لي أن أتكلم عن المرأة الأم أو الأخت أو حتى الجدة، و لا عن أنها الحل و مستقبل الرجل رغم إقتناعي التام بذلك، لكن هذا الحل غير مكن التحقيق ما لم نفقع دمل الخرافة، مهما كان ذلك مؤلما،



لا بد من قبول المرأة كموضوع جنسي ،
لم أقل أنها فقط كذلك، و لكن أيضا لا يجب أن ننفي هذا الجانب أو نتجنب ذكره

ليكن الجنس كالماء و الهواء
هو شرط ضروري و ليس كاف للتنمية و لا تقل معركته نبلا عن معارك التعليم و التثقيف و تحرير الأرض، فلن يحرر الأرض إلا نسان حر أصلا و هذا ليس خلطا مقصودا للأمور بل فقط حقيقة مزعجة، و إزعاجها لكم دليل
أنها لمست شيئا و أنها على قدر ما من الصحة


لنعمل قبل و بعد ذلك على صد مشروع استعباد المرأة الذي بدأ الظلاميون ينجحون في تحقيقه، و هنا ليكن للمرأة نفسها دور فسلبيتها جلبت لها المصائب و ستجلب الخراب للمجتمع كله، آسف و لكني قلت هذا مقال ذكوري منحط


22 تعليقات:

في 7:13 م , Blogger laseine يقول...

Bel article que j'ai découvert et commenté sur المدوّنة التّونسيّة .

Je ne vois pas en quoi cet article serait masculin et arriéré ou archaique (si c'est bien de cela qu'il s'agit dans la chute de l'article.

ni l'illustration ni le contenu de l'article ne m'ont dérangé (azâja), je me suis cependant arrêté sur un argument : "C'est dans la nature des choses" euh c'est l'argument.

 
في 9:20 م , Blogger Téméraire V5.0 يقول...

Un point de vue trè intéréssant.
Mais, en même temps qu'on doit s'unir pour défendre la femme contre l'obscurantisme islamique on doit aussi la défendre contre le libéralisme agnostique

 
في 2:54 ص , Anonymous واحدة من البشر يقول...

بل أنه مقال بليغ وصادق ومحترم

 
في 10:36 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

@laseine,

merci pour tes deux commentaires, cetains diront certainement que c'est juste une provocation, ou on ne parle que de femme comme objet de sex, et puis je dis clairement que les femmes en sont aussi responsables de leur situation à cause de leur laxisme, ce qui est un peu macho, mais je sais très bien, que la majorité des tunisiens, sont par nature d'esprit très ouvert et comprendrons comme toi et autres, je dis comprendre, pas nécessairement être d'accords, mais c'est dèja bien,


@ Téméraire V4.3

Je t'ai laissé un commentaire sur ton blog il y a une semaine, pour te dire juste que tes blogs sont une agréable surprise, ton commentaire ici ce matin en est une aussi, et c'est exactement ce que j'ai voulu dire, il faut juste que j'ajoute: la défendre oui, mais il faut qu'elle se défend elle même, contre toute exploitation oui, mais aussi contre toute discrimination, et pour toutes les libertés, absoluments toutes, pas d'exception sous n'importe quelle raison, et sur tout, les traditions, et la religion

@واحدة من البشر

مرورك و تشجيعك هو الأروع صديقي، بكل الود دمت بخير

 
في 6:13 م , Blogger asadma7bos يقول...

الاستاذ عماد اراك المدافع الوحيد عن عبكريم ومن هنا احذرك من التمادى فى فكرك التافه الذى يندرج تحت عينة المثل البلدى علمنى يا ابى الهيافة فقال طيب ما انت هايف خلقى
وسلملى على على مركز الدراسات العلمانية

 
في 4:33 ص , Blogger النسر الأسود يقول...

أسجّل تضامني ودفاعي أنا ايضًا على عبد الكريم وعن حفّه في التعبير وابداء الرأي رغم اختلافي معه في كثير من الأمور


تحيّاتي صديقي عماد

 
في 5:07 ص , Anonymous marwa يقول...

أنا بصراحة شدني الموضوع ولو سمحتلي لية أكتر من تعليق,أنا مش بعرف أتكلم أوي بس هحاول أوصلك أنا عايزة أقول ايه,
أولا بالنسبة بالصورة ,الصورة فعلا دايقتني,بس مش عشان بدفن رأسي في الرمال,لكن من وجهة نظري ان الإنسان لما بيكون عريان قدام الناس فهو بيكون زي الحيوان بالظبط,لأن الحيوان بيكون عريان وبيمارس الجنس كمان في أي مكان وقدام الناس لأنه ببساطة معندوش عقل,وده الفرق بينا وبين الحيوان,الحيوان ميعرفش ان في حاجة اسمها غلط وصح,ميعرفش غير انه يرضي غرائزه وبس وهي الجنس والأكل,ومينفعش الإنسان يقلد الحيوان لأنه بكدة هينزل بمستواه للحيوان,وأكنه ملوش عقل للتمييز بين المقبول واللا مقبول
بالنسبة بقى للمقال فأنا مدايقتش منه خالص وحسيت انه مقال محترم رغم انه بيتكلم على الجنس,والجنس طبعا انت ممكن تتكلم عنه بشكل محترم ومش شرط يكون فتاوى أو كلام ديني عشان يبقى محترم,مش عارفة أنا مش حسا ان في أزمة أو مشكلة في الكلام عن الجنس و مناقشته زي زمان,بس أنا مفهمتش ايه قصدك من جملة,لا بد من قبول المرأة كموضوع جنسي,ومفهمتش انت عايز ايه بالظبط,هل قصدك ان احنا المفروض اننا نتقبل مثلا الشذوذ الجنسي أو زواج المثليين أو العلاقات المحرمة,وقلت برده ان احنا لا بد ان احنا نعمل على صد استعباد المرأة,عايزة أعرف استعباد المرأة المتمثل في ايه من وجهة نظرك

عايزة أقول رأيي في حاجات بس بصراحة محتاجة أفهم الأول قصدك ووجهة نظرك عشان أقدر أقول رأيي

تحياتي

 
في 9:32 م , Blogger عماد حبيب يقول...

@asadma7bos

لست الوحيد الذي يدافع عن كريم، كل المدونين التونسيين تقريبا و كثيرون جدا من مصر و من كل أنحاء العالم سواء اتفقوا معه أو خالفوه فكره ضد سجنه،

بس نفسي أعرف أنت بتخذرني في التمادي زي ما انت قلت ليه ؟ و لما أنا هايف بترد عليا ليه ؟ عموما انا موش هرد عليك، بالعكس ، نورت المدونة و يا ليت نتعلم على الأقل أدب الحوار

غسان صديقي

النسر الأسود، كم أسعدني مرورك و كم كنت متأكدا من وقوفك مع حرية التعبير قبل وقوفك مع كريم ، فخور بك و بكثيرين من المدونين التونسيين الذين أثبتوا أن الأمل لارال قائما و أن دمار الفكر الوهابي لم يكن له تأثير كبير عندنا


مروى

أولا مرحبا بك و شكرا لإهتمامك و ردك

ثانيا أنا لم أتكلم هناعن المثلية الجنسية الا كمرض ناتج عن الكبت، و ده ممكن يكون تعسف مني ، لكن ده طبعا لا علاقة له بقبول المرأة كموضوع جنسي، فكل ما أقصده بهذه الجملة أن المرأة إنسان كامل لها رغبات جنسية طبيعية من حقها تعيشهامن غير تأثيم لأي سبب ، يعني طبيعي انها ترغب في رجل و طبيعي ان رجل يرغب فيها.

الشيعة وجدوا حل في زواج المتعة، و السنة بيحاولوا بزواج المسيار و العرفي ، و ده كله نفاق و محاولة للف على الدين ، لأنها في الواقع ممكن تكون دعارة مقنعة بس.

النتيحة واحدة، لما سن الزواج يرتفع لما فوق الثلاثين أحيانا موش هينفع نقول صوم عشان تنسى و الكلام ده ، و الفرد موش هيكون طبيعي و لا المجتمع

الحرية الجنسية هي الحل

حاجة تانية

العري موش شرط يكون جنس ، و حتى لو جنس ، فالجنس في حد ذاته موش عيب ، العيب هي الدعارة لأنها امتهان لانسانية المرأة ، العيب هو الزواج الشرعي بين عحوز في ال60 زي القرضاوي و طفلة سنها 16 اسمها أسماء ، مع أنه شرعي و ميت فل حسب الشرع و التقاليد .

أفكار كثيرة لازم تتغير ، زي حكاية الحيوانات ، و الصح و الغلط ، الصح و الغلط أشياء نسبية تتغير مع تطور المجتمع ، الصح و الغلط وسيلة عشان نقدر نعيش مع بعض ، فكرة ، الفكرة لازم تكون في خدمة الانسان، موش العكس

واضح كلامي ولا ايه؟

 
في 2:01 ص , Anonymous marwa يقول...

أنا اتفق معاك ان الجنس مش عيب وأتفق معاك انه أساس في حياة المرأة والرجل أيضا بس معتقدش ان الحل لأي رجل أو
امرأة معرفوش يتجوزوا هو ممارسة الجنس بدون زواج,لو بعدنا عن الأديان وعن مسألة تحريم ممارسة الجنس بدون زواج,مش هينفع نتجاهل المشاكل اللي بتنتج من كدة
بالنسبة للعري والجنس أنا مقصدتش ان العري معناه جنس,بس معتقدش ان لو كل حد حب انه يمشي عريان في الشارع ده ممكن يكون مقبول برده عشان الإنسان له عقل بيميزه عن الحيوان ,لو شلت العقل من الأنسان هيمشي عريان وهيمارس الجنس علنا وهيقتل عشان ياكل زي الحيوان بالظبط, الحقيقة ان الإنسان حيوان لكن له عقل,مش معقول ألغي عقلي وامشي عريانة,ده مش أفكار مسيطرة عليناولازم تتغير زي ماانت بتقول لكن ده واقع وحقيقة,احنا بني آدمين ليهم عقل ومش حيوانات بتعيش بالفطرة والغريزة فقط ,ولما بتكلم عن الصح والغلط انا بقصد برده استخدام العقل,والجنس نفس الشيء, الجنس مش عيب,وممارسة الجنس ضرورية وأساسية في حياة الإنسان ,لكن برده لازم أفتكر ان انا انسان أمارس الجنس ولست حيوان أمارس الجنس, أنا أستطيع اني أتحكم في رغبتي الجنسية بعقلي
في رأيي ان الحرية الجنسية زيها زي زواج المتعة زيها زي زواج المسيار والعرفي,كلها حلول سلبية
طب اللي مش عارفين يتجوزوا يعملوا ايه,في رأيي بدل ما الرجل يشغل عقله وتفكيره في البحث عن امرأة يمارس معها الجنس, الأفضل أن يبحث عن حل يجعله يتزوج سريعا,يفكر تفكير ايجابي بدلا من أن يفكر تفكير سلبي
بس خلاص :)
أتمنى اني مكنش طولت عليك,وأكون عرفت أوصلك وجهة نظري

 
في 10:15 ص , Anonymous حسن الوافي من بريطانيا يقول...

سلامي الى عماد والى زوار الدونة

اوافق الاخت مروى في كل ما قالته
في رائيي أن ممارسة الجنس شيء طبعي كالأكل والشرب
ولكن الغير طبيعي أن يخرج علينا أحد يطالب بالحرية الجنسية ... ماذا بعد؟

إختلاط الأنساب, تفشي الأمراض , إنهيار المجتمع أخلاقياً بعد تفتت فكرة الأسرة

للأسف من يطالب بهذه الفكرة لا يتعظ من ما يحصل الان في الدول الغربية من إنحلال وتشتت وضياع وإنتشار ظاهرة الامهات العازبات التي تثقل كاهل الدول الغربية حثى ان بعضها وضع جوائز للفتيات اللذين يتأخرن في الانجاب إلى ما بعد السن القانونية

لا أدري من اين ابداء ولا من اين انتهي ولكنك تذكرني بالمثل العربي ... كالذي يهرب من الرمضاء للنار

فأنت تتحجج بمشكلة يقع فيها بعض الشباب وهم شريحة من المجتمع وتقترح لكي نحل مشكلة هؤلاء الشباب وبالمناسبة أنا منهم أن نعيث في الارض فساداً ونخرب المجتمع
لا ادري هل هو انتقاماً من المجتمع لانه بطريقة او بأخرى كان السبب وراء تأخر الغالبية من الشباب في سن الزواج
أم هي حلقة ضمن سلسة عداء الأديان
بالرغم من اعترافي بأهمية ممارسة الجنس ولكني لا اعتقد انه البديل عن الزواج هو تجميل مفهوم الدعارة واطلاق نعوث كالحرية الجنسية لكي تكون مقبولة عند المتلقي ويستعصي عندها تبين القبح وراء الكلمات المنمقة ... فانت لا تقول فحش بل تقول حرية
ستار جميل


فكرتني بالابيات التالية


ما كان في ماضي الزمان محرما **للناس في هذا الزمان مباح
صاغوا نعوت فضائل لعيوبهم ** فتعذر التمييز والاصلاح
فالكذب فضل والرياء تمدن ** والعري ظرف والفساد صلاح


إذا لم يكن لدينا دين يمنعنا فليكن لدينا عقل يوقفنا

والسلام مسك الختام

 
في 3:35 م , Blogger عماد حبيب يقول...

مروة،

أفهم جيدا وجهة نظرك و أحترمها رغم أنك فقط تكررين حزمة المقولات الأخلاقية و الدينية و لا تقدمين أي حل . ،

يعني أنت تقولين يجب كذا و كذا و لا تقولين لا كيف و لا لمذا.

لمذا يجب تنظيم الجنس في مؤسسة الزواج فقط و تأثيم غير ذلك ؟
و كيف يكون الإنسان إيجابيا ليتزوج ؟

هل عندك حل ؟

لمذا أساسا يتدخل المجتمع أو القانون في أشياء خصوصية شخصية كهذه ؟
لمذا ؟

كل ما ذكرته هو أن تقنين الجنس هدف في حد ذاته، غاية و ليس وسيلة و هذا التقنين بهذا الشكل لم يعد يجدي بعد تطور المجتمعات و لم يعد يخلف إلا الكبت و ما ينتج عنه من أمراض

عقل الإنسان و تطوره و وعيه في الدول المتقدمة المتحضرة هو الذي أخرج الجنس من دائرة التابوهات و تصرف معه كأي غريزة إنسانية أخرى ،
و الموروث الديني و العادات و التقاليد و القيم البالية في الشرق هي التي تقف حاجزا دون ذلك و ليس العقل

 
في 3:52 م , Blogger عماد حبيب يقول...

سلامي يا حسن ،

أنت تصر على ربط الجنس بالغريزة الحيوانية و على تخيل الحرية الجنسية على أنها الفوضى و الجنس المشاع أو الجماعي مع ما ينتج عنه من أمراض و أطفال شوارع


الأمر عكس ذلك تماما بل الأمراض التناسلية و أطفال الشوارع يملؤون أرصفة أكبر المدن الإسلامية التي لازالت تحافظ على هذه القيم التي أقول أن صلاحيتها إنتهت


أولا أنا أتكلم عن ممارسة بين شخصين بالغين عاقلن هما حرين أن يكتبا ورقة زواج كنفاق و ضحك على الذقون أو م يكتبا الأمر يخصهما وحدهما و لا يحق لأحد تجريمه

وسائل منع الحمل و وسائل إثبات النسب موجودة

و الأطفال الذين يلقون على قارعة الطريق هم أكثر بكثير في دولنا المسلمة منهم في أوروبا حيث الحرية الجنسية

بالعكس ، لا أحد يتخلى عن ابنه في أوروبا لأن المجتمع لا يهتم بالشكليات فقط لو كانت الأم غير مستقرة نفسيا و غير قادرة على مسؤولية رضيع عندها تتخلى عنه لمؤسة خاصة ترعاه

ردك دليل آخر أننا نريد أن ندفن رؤوسنا في الرمال و أن إحترام القيم هدف في حد ذاته و ليس وسيلة مهما كانت أضرار هذا الهدف


أنا لا أتكلم من منطلقات دينية هنا و إلا كنت تكلمت عن أنواع النكاح الشرعي التي شرعت يوم كان المسلم لا يكتمل إيمانه إلا حين يغزوا و كان نكاح عدد غير محدود مما ملكت اليمين أي سبايا الحرب أي نساء المهزومين الحرائر اللواتي يتم سبيهن، حلالا و ثوابا


كان الزواج قبل العشرين و كان الزمن غير هذا فلا تطبق شيئا نزل لغير زمنا علينا

تحياتي

 
في 11:28 ص , Anonymous marwa يقول...

عماد أشكرك لتفهمك وجهة نظري واسمحلي برده أعلق على كلامك
أولا أنا مش بتكلم من منطلق ديني ولا حتى بتكلم من منطلق العادات والتقاليد والأفكار الشرقية,فلو كان الدين والعادات

والتقاليد تتفق مع الحرية الجنسية فسأكون ضدها ,لكن أنا بتكلم بالمنطق ,طبعا المنطق من وجهة نظري
بالنسبة لتساؤلك لمذا يجب تنظيم الجنس في مؤسسة الزواج فقط و تأثيم غير ذلك ؟
فأنا بالفعل رديت عليه لكن يمكن باختصار شديد وقلت ان مش ممكن نتجاهل المشاكل اللي هتنتج من كدة, ومن ضمن المشاكل

الحاجات اللي ذكرها الأخ حسن زي انتشار الأمراض التناسلية,وقضايا اثبات النسب وانكار النسب المليئة بها محاكم

أوروبا,
ولو هتقول ان ده منتشر في مجتمعاتنا الشرقية فا ده ميمنعش انه منتشر بشكل أكبر في أوروبا,اذا هستنتج ان الحرية الجنسية

مكنتش هي الحل لمشكلة الزواج لأنها سببت مشاكل تانية أكبر,لو تابعت برامج زي أوبرا وينفري مثلا أو دكتور فيل,هتلاقي

ان المجتمع الأوروبي اللي انت بتستشهد بيه و بتطوره وتحرره في الجنس بيعاني من الحرية الجنسية ومشاكلها,وفي دائما

دعوات مستمرة للفتاة بعدم فقد عذريتها الا مع زوجها أو على الأقل مع الرجل الذي سيكون زوجها,اذا هناك معاناه حقيقية في

أوروبا من الحرية الجنسية
ورغم عدم وجود مشاكل اقتصادية زي اللي موجودة في مجتمعاتنا الشرقية تمنع الشباب في أوروبا من الزواج, بتلاقي ان

الحرية الجنسية سببت عزوف الشباب عن الزواج والإكتفاء بوجود صديقة يمارس معها الجنس,وهم الآن يعانون من عدم

الإهتمام بمفهوم الأسرة وأهميتها والذي يكون غالبا ضحيته الأبناء

طب ايه الحل وازاي الإنسان يكون ايجابي ليتزوج؟
لما قلت ان الإنسان يفكر تفكير ايجابي كان قصدي انه يجتهد ويعمل ويثابر ليكون بيت الزوجية الذي سيتزوج فيه,بدلا من

اللجوء للحلول السلبية والتي هي أسهل بالطبع مثل ممارسة الجنس بدون زواج أو زواج المسيار والمتعة والعرفي...الخ من

الحلول التي تسبب في ظهور مشكلات جديدة بدلا من حل المشكلة,فبدلا من أن يشغل تفكيره في كيف أصادق فتاة لأمارس

الجنس الآن فليشغل تفكيره في كيف أتفوق في دراستي وأعمل وأبني مستقبلي وأكسب المال لأتزوج الآن

وهل تعتقد يا عماد أن وجود حبوب منع الحمل ووسائل اثبات النسب كما قلت في ردك على الأخ حسن,هو الحل للمشاكل الناتجة

من الحرية الجنسية؟
طب ولو نسيت المرأة أن تاخد حباية منع الحمل في يوم؟ :)
عارف هيحصل ايه
هتبقى حامل وبعدين تولد وصديقها يرفض أنه يعترف بالطفل بسبب خلافات
وتروح ترفع قضية
ونيجي هنا لإثبات النسب
وتثبت المحكمة النسب بال "دي إن إيه",لكن برده يرفض الأب الإعتراف بالطفل
وفي النهاية تضطر الأم لتربيته وحدها والضحية في النهاية الطفل
الضحية الطفل والجاني الحرية الجنسية
وأخيرا أنا رأيي أن المشاكل الي ممكن أن يسببها الكبت الجنسي هي نفسها المشاكل اللي ممكن أن تسببها الحرية الجنسية,

فالكبت يولد الإنفجار والحرية الجنسية تشجع النفوس الضعيفة للفجور,ومن هنا ينتشر الشذوذ الجنسي والزواج السري

وقضايا اثبات النسب والأمراض التناسلية...الخ
ومرة أخرى الحل هو الزواج والحل هو أن أجتهد وأعمل وأبني مستقبلي لأتزوج وأمارس الجنس بأمان

أنا حسا اني برده طولت عليك بس معلش بقى,أنا أصلي حبا أتناقش معاك لأني بحب دايما أعرف وجهات النظر المختلفة

وخصوصا لما تكون مع شخص محترم ومتمدن زيك بيعرف ازاي يختلف ولكن ياحترام
وتحياتي

 
في 12:47 م , Blogger عماد حبيب يقول...

شكرا يا مروة لردك و متابعتك و إثرائك الحوار

سأرد عليك و لكن بعد الفاصل

:)

 
في 2:14 م , Anonymous حسن الوافي مراسلكم من بريطانيا يقول...

احييك اخ مروة واشكرك

كنت هارد بس لقيتك بتقولي كل الكلام اللي نفسي اقوله

سبحان الله وكانك عايشة هنا في بريطانيا

على فكرة سبب عدم انتشار اطفال شوارع في اوروبا و وجدهم في الدول الاسلامية ما لوش علاقة بالزواج او الحرية الجنسية بقدر الحالة الاقتصادية والمستوى المعيشي

يعني هناك عائلات تعيش على الزبالة وفي المقابر وعلى الشحاتة واطفالها منتشرون في الشوارع مش لان زواجهم غير شرعي بل لانهم ما عندهمش وده مش عيبهم , دي مشكلة المجتمع والحكومة


اللي حصل في اوروبا ان الحكومات بتكفل بالاطفال الغير شرعيين

يا اخ عماد زيارة قصيرة لاي مدرسة ابتدائية في اي مدينة من المدن الاوروبية الكبرى ترد على كلامك بانه لا احد في اوروبا يتخلى عن ابنائه لانهم لا يهتمون بالشكليات؟

لا اعرف اذا كنت قمت بهذه الزيارة او لا , لكن جزء من عملي كمتطوع في المجال الاجتماعي قادني الى الكثير من المؤسسات التي ترعى وتعلم وتربي الاطفال والمفاجأة يا اخ عماد ان من لا تعترف انت بوجودهم في اوروبا هم الغالبية..... عارف يعني ايه الغالبية ... يعني الموضوع مش حالات او ظاهرة ... الموضوع بقى شيء عادي ان يكون الطفل بلا اب ... والمحظوظ من الاطفال هو الذي لم تتخلى عنه امه بعد فترة من تحمل المسئولية لوحدها

لا وجود هنا للزواج بين الشباب , فقط صداقات مؤقتة ينتج عنه اولاد , يتبعه تخلي الشاب عن صديقته التي اصبحت مقيدة بطفل ولا تستطيع الخروج معه كما في السابق للبحث عن رفيقة جديدة

هذه القصة اصبحت شي عادي ومكرر وسائد , والان يوجد برامج توعية وتثقيف للاطفال من المدارس الابتدائية لتأخير سن الحمل وتوزيع موانع الحمل بشكل مجاني بين الشباب

المشكلة ان ممارسة الحرية الجنسية هنا حق مكتسب ويبداء الاطفال ببمارسته حثى قبل ان يتعلمو ماذا ينتج عنه؟

وانا لا اتكلم من منطلقات دينية ولا اتكلم عن الزواج كغاية بل كوسيلة للحماية والحفاظ على مجتمع سليم وكل الابحاث الاوروبية اثبتت ان افضل بيئة لتربية الاطفال هي وسط اسرة مكونة من اب وام ...... اذا كان بإمكانك توفير هذا الجو من دون زواج فانا مع حرية ان يختار اي شخصين بالغين مستقلين مادياً وفكرياً طريقة تعريف علاقتهما

وانا لا اتكلم هنا عن موضوع الجيرل فريند {الرفيقة شبه الزوجة} المعلنة واللذين يتشاركون نفس البيت لسنوات ويربون اطفالهما معاً , فهذا زواج ولكنهما غير دينيين ولا يريدون التقيد بالتشريعات التي لا يؤمنون بها

ومن باب الحرية ان اللادينيين يحترمون خيار شخصين عاقلين وبالغين يقررون الارتباط وانجاب الاطفال وممارسة الجنس تحث مظلة الزواج لانهم يؤمنون بالدين, لست ادري لماذا يجب فرض رائي فريق واختيارات فريق ما على فريق اخر

هناك من يريد ان يعيش حياة الزوجية بدون زواج , وهناك من يريد ان يعيشها بالزواج {انا اتكلم هنا من منطلق علمانية الدولة} وادافع عن الدينيين {المسلمين والمسيحيين} في ممارسة حريتهما وتجنب الهجوم المضاد الذي يشنه اللادينيون على الزواج فقط لانه تشريع ديني وتجاهل انه خيار فردي

ملاحظة للجميع: انا اتكلم في المقطع الاخير عن البشر البالغين المستقلين اللذين يختارون بحرية تامة الطريقة التي يعيشون بها حياتهم ويعرفون بها علاقاتهم وضد فكرة الحرية الجنسية بمعناها الهمجي الحيواني


وللحديث بقية .....!

 
في 2:16 م , Anonymous حسن الوافي يقول...

تصحيح لخطاء طباعي فظيع وغير مقصود


تحياتي للاخت مروى
وسلامي ليك يا عماد
واشكر الجميع

سلامي
حسن

 
في 3:03 م , Blogger Big Trap Boy يقول...

Bravo pour cet excellent texte!

Allez les femmes, vous avez entendu ce qu'il a dit, je suis là sur l'autre blog pour passer à l'aspect pratique de la question !

:))

 
في 10:05 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

@hassan

هناك من يريد ان يعيش حياة الزوجية بدون زواج , وهناك من يريد ان يعيشها بالزواج {انا اتكلم هنا من منطلق علمانية الدولة} وادافع عن الدينيين {المسلمين والمسيحيين} في ممارسة حريتهما وتجنب الهجوم المضاد الذي يشنه اللادينيون على الزواج فقط لانه تشريع ديني وتجاهل انه خيار فردي

ملاحظة للجميع: انا اتكلم في المقطع الاخير عن البشر البالغين المستقلين اللذين يختارون بحرية تامة الطريقة التي يعيشون بها حياتهم ويعرفون بها علاقاتهم وضد فكرة الحرية الجنسية بمعناها الهمجي الحيواني

I agree with you on this part, thanks for your participation dear.



@big trap boy,

merci pour ton encouragement, mais purquoi l'aspect pratique ne peut-il pas être fait sur ce blog ?

:)))

wallhi je rigole là, et certainement big trap boy aussi, enfin, j'espère

@marwa,
i'm writing a long response to you, but i dint have arabic keybord now

thanks for you all

 
في 8:26 م , Blogger Big Trap Boy يقول...

Oui bien sur ya weldi enfadlkou, chacun son territoire pour le reste ;)

One.

 
في 12:53 ص , Blogger Leila Ben Soltane يقول...

ماد أنا من المتابعين لمدونتك الجميلة.
ما أزعجني في مقالك هذا هو قولك أن هذا المقال ذكوري منحط!
كأنك بذلك تحاول أن تجد ذريعة كي يسامحك القراء على جرأتك!
الصورة جميلة جدا كنت أود أن تضع إسم صاحبها (حقوق المؤلف)

 
في 8:52 م , Anonymous غير معرف يقول...

Moonwalker:
Hello Imad,ana men lobnan w hayde awal marra bzoor modawantak w 7abet kteer elmawdoo3 elli 7keet 3ano w bwef2ak 3a kteer men ara2ak,
ana be3teber enno el kabt eljensy we7de men akbar el mashekel elli momken ywejiha aya mojtama3 li anno bisababo byet7awal eljens lal hejes shebh el wa7eed 3end elshabeb
w kel mokhayaliton w tefkeeron biseer mwajah la a7lemon el jenseye
w hayda bisabbeb to2seer kbeer w 3adam terkeez bi ba2i el 2omoor elmet3l2a bi 7ayeto el 3amaleye lal ensen,wel natijeh ra7 tkoon entejeye akal lal fard w hayda bira2ye men aham asbeb ta2akhor el 3alam el 3arabe, tab3an ana bfadel enno el jens ykoon ba3d eljawez bas el moshkle enno el jawez sar shee kteer sa3b w momken yeta2khar la ma ba3d el 30 sineh w mo3zam el shabeb byebelgho bi3ome el 16 sineh ya3ne aktar men 15 sineh men el kabt wel 7ermen momken y7awlo al shab la mojrem li an el3onf nateejeh tabee3eye lal kabt,zaman kan awal ma yosal elshab la sen elbloogh kano ahlo yjawzoo bas 7aleyan saret kteer sa3be bi sabeb el zoroof el madeye, fa bi ra2ye enno ba3d el seyagh el mawjoode metl jawaz el met3a wel jawaz el 3orfe wel mesyar henne 7olool ma2boole la shabebna lianon bashar w ma feehon y2addo 7ayeton 3al 3ade el serreyeh.

 
في 10:24 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

ليلى بن سلطان،

أولا شكرا لكلماتك الرقيقة و لمرورك ، ثانيا و بالنسبة للصور، قد ذكرت سابقا هنا أن كل صور المدونة هي إما من تصويري أو من أعمال
Jan daudek
و طبعا الفرق واضح
:))



@moonwalker


يسعدني مرورك و أتفق معك في كل ما ذكرته تقريبا ، علينا أن نعترف بأن هناك تخلف جنسي وراءه كبت يولد هوسا له نتائج وخيمة ،

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية