2006-11-13

زمن البداية





ميدعتك تلك
تلبس جسدك
و تضمك بقوّة
لدرجة أنّي كنت أراك عارية

و ملامح الطفولة تلك
لم أخبرك قبل الآن و لكني
كنت أكاد أجن

و نهداك صيف ونجوم بحر
و الخوف و الرغبة أن نكون لوحدنا
و قبلة على شفتيك
تكون نارا مزهرة
و حلم صحو أن نمارس الحب

أحبك صدقا
أحبك أقسم
أحبك أحبك فعلا

و أنت....

أنت تنضرين لي بشك
ثم تبتسمين حين تضمينني
جدا جدا
....و أنا


أنا لم أفهم شيئا
بما أني لم أكن أرى شيئا
و أنك كنت
حبا صغيرا عضيما
انت فقط حب صغير عظيم
و لا شيئ أكثر
لا شيئ أكثر

و أنا أشتاقك حد الموت
أشتاق
هذا الحب الصغير العظيم
الآن أعرف مذا أقول
لآن أعرف مذا أفعل
الآن حيث أريد حبا صغيرا عظيما


2 تعليقات:

في 4:06 م , Anonymous Dalia Ziada يقول...

ياااااااااااه على الجمال

تعرف؟ أنت هتخليني اتعلم الفرنساوي مخصوص علشان افهم اغانيهم الرومانسية الرائعة

 
في 6:06 م , Blogger عماد حبيب يقول...

داليا عندنا ؟
يا مرحبا يا مرحبا

و أنا قلت المدونة منورة


بجد شرفتي و على فكرة
الأغنية طليانية زي كل أغاني المدونة، و أنا لم اترجم الا القليل

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية