2007-07-29

بهامة سوري

حرام حريرو بهامة سوري و حزام بالألوان
- تراث بتصرّف -

أمّا بعد،

فقد رأيت أمس في منامي رسول الله عليه صلوات الله و سلامه و كلامه ،و معلوم من الدين بالضرورة أن الشيطان لا يتمثّل في الرّسول فمن رآه في منامه فقد رآه حقّا كما جاء في حديث الرّسول الصحيح في البخاري، و بالتّالي فإنّ إثم من يكذّب روايتي هذه إثم عظيم و كفر مبين. فقد جائني رسول الله إذا في المنام و أوصاني أن أنقل بيانه للنّاس، فقلت له يا رسول الله أهو بيانك السابع فقال لي أتترهدن ؟ فقلت لا و رب الكعبة لكنّي احصيت ستّ بيانات أرسلتها من عندك عن طريق حلم أناس صالحين مثلي فقال يفعل الله ما يشاء، أكتب يا عماد حتى لا تنسى فكتبت :

إنّي رأيت نساء كثيرات من أمتي قد خرجن من نار جهنّم بعد أن تحجّبن في الدنيا في السنين الأخيرة بفظل التجّار الجدد، لكن و يا لخيبة المسعى لازالت مؤخراتهن تصطلي في الفحم الحامي في جهّنم و هنّ عالقات، ذلك أنهنّ رغبن عن سنّتي و سنّة آل بيتي و أمّهات المؤمنين و المؤمنات و لم يقضين حاجتهنّ في الخلاء كما هو ثابت في صحيح سنّتي و من رغب عن سنّتي فليس منّي، و لا يشطفن أطيازهنّ بقليل من رمل أو حجر ناعم قد أطنبت في وصفه في البخاري، و استعملن بدع الغرب الصليبي الكافر من تواليتات و دوبليويات و بارفانات و كلّ هذا بدعة و كل مستحدث مثله بدعة و كلّ بدعة ظلالة و كلّ ظلالة في النّار. قال قوله هذا و أغمي عليه و في رواية أخرى أجهش بالبكاء، و إن كنت انا شككت في وجود ابتسامة سخرية على محيّاه لكن الموقف كان رهيبا فلم أسأله. ثمّ قال أو يؤمنون ببعض الكتاب و بعض الحديث و بكفرون بغيره
أفلايعقلون ؟
أفلا يقرؤون و يطّلعون على دينهم كما فعلت طالبان؟

للعلم فقط و هذه سمعتها بنفسي من شاهد عيان، أجبرت عصابة طالبان الناس أن تقضي حاجتها في الحفر اتباعا للسنّة و لكن هذه كانت بهامة عربي موش سوري.

ثمّ طلب منّي أن أرسل وصيّته هذه على الانترنت، الحرام شرعا و لكن الضرورات تبيح المحضورات، و أن كلّ من قرأها عليه إعادة نشرها و طبعها و توزيعها حتّى نغيض أعداء الله من المتبرّين في المراحيض، و حتّى لا تبرح القوارير بيوتهنّ، فكما هو معلوم من الدين بالضرورة و كما أجمع علماء الأمة و اليساريين السابقين المتخونجين أنّلإسلام كرّم المرأة أيما تكريم، بأن قال لهنّ في بيوتكنّ، فمكانها البيت، و لا يحقّ لها تزويج نفسها دون ولي، و زاد في إكرامها بأن كاد بأمرها أن تسجد لزوجها الذي لو دعاها فأبت لعنتها الملائكة حتّى تصبح، و التكريم الأكبر هو قضاء حاجتها في الخلاء تشبّها بالرسول و أمهات المؤمنين و ما جاء في السنّة المطهّرة و البعد عن كل البدع، ثمّ ليكون الحجاب و الجلباب ذا معنى فتعرف الآمة من الحرّة فلا يؤذيها أحد،

و ها أنا أبلّغ الرّسالة و لكلّ من سيتّهمني بالكذب أقول ما قاله أبو هريرة رضي الله عنه يوم أتّهموه مثلي هذه التهمة الشنيعة : قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم من كذب علي عامدا متعمّدا فليتبوّؤ مقعده يوم القيامة من النّار

ألا هل بلّغت
الله فأشهد

و حرام حرير و بهامة سوري


ملحوظة : سوري باللهجة التونسيّة تعني فرنساوي أو افرنجي أو غربي عموما و لا علاقة لها مبدئيا بسوريا، مبدئيا فقط لكن ما يحدث في سوريا يكذّبني

14 تعليقات:

في 6:14 م , Anonymous p.a يقول...

فمن رآه في منامه فقد رآه حقّا
ce hadith le prophète l'a dit aux musulmans, vrai musulmans -mte3 erra3il louel - et donc il ne concerne que ceux qui le verraient parmi les musulmans - alladhina 7asouna islamouhoum kima erra3il louel-.. En est-tu un?
A chacun de faire sa propre idée sur la question.
Et donc il est "mouch ithm" pour celui qui croit à ce hadith, ne voit pas en toi ce bon musulman , d'envoyer tes lumières/ou/ tes élucubrations à la poubelle.

 
في 6:21 م , Blogger عماد حبيب يقول...

اللهم اغفر له انه لا يعلم

اللهم لا تحاسبنا بما يفعل السفهاء منا

انه يمكر صحيح البخاري و اصول الفقه و اجماع علماء الأمة

الله فاشهد

 
في 6:39 م , Blogger 3amrouch يقول...

ريت كيف انقلك راك مريض ماتحبش تسمعني....
لكم دينكم ولي ديني

 
في 7:11 م , Blogger Kanvan يقول...

Moi je ne vais pas transmettre ton rêve parce que tu ne m'as pas promis que si je le transmets il m'arrivera quelque chose de bien dans la semaine et que j'aurais bcp d'ajr, et que si je ne le fais pas, une catastrophe s'abattra sur moi et j'irais en enfer.

P.S: je t'invite à jeter un oeil sur mon dernier post. Tes commenatires sont les bienvenus.

 
في 7:26 م , Blogger walis يقول...

t athée c bon tu fai ce que tu veu mé pk tu attaque tjr l'islam et sauf l'islam, pk tu n'attaque pas les autres religions c koi ton pb au juste c les musulmants ou les croyants?

 
في 8:00 م , Blogger عماد حبيب يقول...

يا وليس يا وخي

بربي أعمل طلة عالمدونة توه تشوف الي أنا ننتقد الأديان الكل

و خاصة الاديان اليهودية كيما المسيحية و الاسلام

اما الموضوع هذا بالذات ، و نعاود بربي أقراو دينكم مليح ، راهو الاسلام ماهوش فيلم الرسالة و الا مسلسل الفتوحات الاسلامية ، الاحاديث عالخلاء و كيفاش تنظف روحك بعد ما بالحجر كلها صحيحة

و الفتوى متاع الحفرة صحيحة و صارت و من صحيح الدين

بربي أقراو القرآن و الأحاديث و من يعد ايجاو نتناقشوا ، قل لي يا عماد هذا حديث ضعيف ، و إلا هذه آية منسوخة

و اقرا كتاباتي الكل ما تاقفش عند ويل للمصلين

و شكون قال لك أنا ملحد ؟

ما اسهله التكفير عندكم

يا سيدي أنا مانيش ملحد و باج ربي اعرفو الفرق بين الملحد و اللاديني و المسلم القرآني

 
في 8:05 م , Blogger عماد حبيب يقول...

ما فهمتكش يا عمروش

اما يعطك الصحة في : لكم دينكم و لي دين (من غير ي)

 
في 8:06 م , Blogger عماد حبيب يقول...

كانفان

صحيح ـ حقو وصاني باللعنة الي بش تهبط عالي ما ينقلش الرسالة و القصر في الجنة الي ياش يدبرو كل واحد ينقلها عشرة مرات

 
في 11:05 م , Anonymous غير معرف يقول...

on verra !!!

 
في 11:53 م , Blogger He & She يقول...

Emad Habib.. you are impossible
you are really GREAT
you have very good Arabic and very good logic and broad knowledge
I am so amazed by your blog.
I just found your blog and it took me three hours to read all your amazing posts. I just could not stop reading until I finish
your style is so exciting and so addictive
I will be a regular reader.
I am Egyptian living in New York
My blog is kind of casual thing, you can take a look at it. Living away from our
Arabic culture I feel thirsty to read for people like you
Thank you for the pleasure you gave me by reading your posts

 
في 8:10 م , Anonymous غير معرف يقول...

tu vivras et tu verras :)

 
في 8:50 ص , Blogger mahéva يقول...

بالطبع صدقتك منذ أن قرأت هذه الوصية و منذ ذلك اليوم أصبحت سائقة لسيارة نقل كانت خاصة و أصبحت عمومية، آخذ فيها جميع نساء العائلة و الجارات و الصديقات و نذهب إلى الخلاء على مسافة أكثر من عشرين كيلومترا من محل سكنانا و ذلك حتى نستجيب لوصية رسول الله

 
في 6:16 م , Blogger human يقول...

رائع جدا هذا البوست واظن ان المسلمين لا يستطيعون تكذيبة

 
في 8:46 م , Anonymous غير معرف يقول...

يا ابن آدم اتق الله ربك...و انظر حولك ممن سبقك من الجد و جد الجد...فأين هم؟ أليسوا تحت التراب...فمصيرك بعد عمر طويل سيؤول إلى تلك الحفرة لا محالة...اتق ذلك اليوم...سترى فيه ما قد لا يسرك...اتق الله ربك قبل ذلك اليوم...إنه آت لا محالة...و ستذكر هذا الكلام...و تتذكر هذا القول...فإما ستقول الحمد لله أن هداني...أم ستقول يت ويلتاي على ما فرطت في ذكر الله عز و جل...تساءل بمنطق الباحث عن الحقيقة لا بمنطق العرف لكل شيء...فلا زلت لم تعرف شيئا...هداك الله لتور الحقيقة و لطريق الحق...

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية