2007-12-25

تدوينة بيضاء لكريم عامر في سجنه

لأنّ الخراب الذي يجعل فقهاء الإرهاب و الكره يرتعون على الفضائيات و على الشبكة في حين يقبع كريم عامر في السجن فقط بسبب أفكاره التي عبّر عنها سلميّا. و لأنّ الحجب و السجن وجهان لعملة واحدة هي فعل الأمر إخرس. إليك أخي الصغير كريم ، راجيا أن تكون في خير و أن نلتقي يوما في عالم عربي بلا رقابة أو حجب أو وصاية على الفكر لا من طرف الحاكم و لا من طرف الكهنة و لا من طرف المتنطّعين أنفسهم الصارخين الراقصين مع القطيع أن أتركونا نعبّر و لكنهم أول من سيذبح من فكّر بطريقة لا تروقهم.

2 تعليقات:

في 4:09 م , Blogger Innocent يقول...

We respect this
هذه الكلمات قد تسمعها في اكثر المجتمعات حرية حين يحاول أحد انتقاد الدين. دعنا نأمل ونرجو عالما خالي من الخزعبلات وكل ما لا يحترم عقل الإنسان

تحياتي

 
في 8:52 م , Blogger النسر الأسود يقول...

تحّياتي الى كريم عامر في مصر، الى سليم بوخذير في تونس ، الى أنور البنّي في سوريا... والى كلّ ضحايا قمع حرّية الفكر والتعبير في الوطن العربي وفي العالم.

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية