2008-01-03

الدين و التدخين...و طور تدوين


. و ذاك البلد الحزين. .

مشهد 1 منظر 1 كلاكيت أول مرة

تنزل الكامرا انسيابيا بطريقة جذعية لتركز على دوران عجلة الباص التي تلتهم الأرض بنهم. يتواصل التوازي بين حركتها و تقدم الباص مخلفا وراءه علامات الطريقة المتقاطعة كالكلمات التي حان وقت جفاف مدادها.

. ترتفع الكامرا لنافذة شاحبة تخفي ملامح شخصين يدور بينهما حوار

ـ قتلوها لأنها إمرأة

ـ بل أساسا لأنها تقرأ و تكتب و متعلمة

ـ لنفس السبب قتلوا مسعود، لم يكن مثقفا كبيرا لكن إمكانية العلم الكامنة في التعلم أرعبتهم

ـ و أغتالوا الحلم ؟

ـ لا هم أهطل من إغتياله لكن ثمة من يغتصبه لحسابهم، و من يوزع دمها على قبائل المدارس القرآنية و يصرخ لم يكرهوننا و نحن فقط نطيع رب التوراة.

ستوب، إطبع.

أين سنسهر الليلة ؟

فريديك صديق يهودي تونسي، يعشق حلق الوادي و يعرف شوارعها و أزقتها جيدا و تدمع عيناه لذكرها لكنه لم يزرها قط. هو يقضي عطله بايلات.. إسرائيل أيضا بلده، و لم نتحدث أبدا عن ذلك، فقط في مرة قلت له أنه غبي لأنه يصدق ما جاء في التلمود و أن علماء المدراشا علماء فعلا و لا يأكل إلا الكاشير.


الإكثار من الدين كالإكثار من التدخين، مضر بالصحة، يؤدي للموت، يسبب آلاما لصاحبه و لمن حوله.



بمجرد دخول قانون منع التدخين في الأماكن العامة جميعها دون استثناء، نزل المدخنون للشارع في عز البرد لتدخين سجائرهم.

في الصيف و بمجرد ركوب المهاجرين باخرة دولتهم التي يحرسها بوليس دولتهم و يسيرها طاقم من دولتهم قام كل مدخنيهم باشعال سجائرهم في كل مكان جاعلين من جوها الخانق أصلا مرتعا لكل الأمراض مجبرين غيرهم من أطفال و غير مدخنين أن يستنشقوا غصبا عنهم. الطاقم نفسه و أفراد الشرطة في مقدمة المدخنين.
كانت علامات منع التدخين مضحكة بكل المقاييس و في كل مكان
لمذا يحترم المهاجر القانون في بلد إقامته و العكس بمجرد رجوعه لبلده و أصله ؟



تقاس مدنية الشعوب بمدى التزام أفرادها بالقوانين دون حاجة لردع أو حافز سوى التحضر الذي يمثله إحترام الغير.

يقاس تخلف الشعوب بمدى حاجتها لفتوى تحدد دخول الحمام باليمنى أم باليسرى. و تحرم ركوب الحريم الدراجات لأن شكل الكرسي يجعلهن يشعرن بمتعة محرمة. يقاس تخلف الشعوب بانتشار مفهوم الحريم نفسه.

مشهد 2 منظر
1

كلاكيت أول مرة



حوار

ـ إعترف، أنت عميل، تمولك جهات أجنبية لتشويه وجه أمتنا الحضاري
ـ من يدفع لك ؟
ـ إعترف أنك غبي تريد تغيير الواقع
ـ إنطق يا كلب، أتسب الدين و تتجرؤ على قثم ؟ و عمر العادل جدا جدا، ألم تمل تكرار خزعبلاتك التي لا تعني شيئا ؟
ـ لمذا تركت حلقة الذكر ؟ أين دم الحلاج و فتوحات ابن عربي ؟
ـ هذه طريقتي الصوفية للمس شعاع ياهوه و لا يهمني من أمر الآخرة سوى
أن أدرك أخيرا الحقيقة
ـ و تتوقف عن البحث ؟
ـ حسنا سأعترف، التدوين كالتدخين، إدمان مضر بالصحة، استربتيز سخيف و استمناء أسخف

و الرغبة في التدوين باتت في غيبوبة مفاجئة كما ولدت فجأة

تركز الكامرا على قلم يكتب أمرا عسكريا على ورقة رسمية


أقفلت هذه التجربة في تاريخه و ساعته و على المتضرر اللجوؤ إلى الأرشيف

ستوب، إطبع،

انتهى.

من نافذة مكتبي أرى أجمل شوارع الدنيا في أحلى زينة أعياد الميلاد و أسراب السياح من كل العالم ، فأعجب لم دعاني للكتابة بلغة لم يعد لها من قراء يستحقون المضي قدما في الكتابة.

ملحوظة :
شكرا لأزواو و لكل من سأل عن توقف المدونة و كل من مر و ترك تعليقا مهما كان ،

13 تعليقات:

في 7:07 م , Blogger Massir يقول...

Bon retour!

 
في 9:21 م , Blogger Werewolf يقول...

الحمد الله على سلامتك

 
في 9:44 م , Blogger Azwaw soumendil awragh أزواو سومنديل آوراغ يقول...

لا شكر على واجب مادمنا نعتقد اننا ما زلنا من الجنس البشري و ما زالت تتكون بيننا الألفة فمن الطبيعي أم ننتساْل كاما غاب واحد منا. يوم نصبح كالنعاج لا يزعجنا غياب ثغاء واحدة منا، وقتها يصبح الموت أستر. كلنا نتساءل ما الداعي للكتابة، و مع هذا كل آخر ليل تنتابنا الحمى كتلك التي انتابت ابا الطيب لا لتسكن في عضامنا و لكن في أناملنا فتؤجج فينا حمى غريبة تدعوما للهذيان الحلو المزعج ذاك الذي يقض مضاجع الحمقى و الجهلة. و على رأي الب ت ب : دوّن و لا أحد معك دوّن و كأنك في قفر، دون حتى يقال أصابه مس من التدوين الجنوني.

 
في 9:46 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

@massir

thanks a lot dear

 
في 9:47 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

@werewolf

الله يخليك
:)

 
في 9:57 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

أزواو

ليس يأسا بل مللا من شكل التعبير و من لغته و من ردات فعل حملة المفاتيح، مفاتيح الجنة و مفاتيح مقصورة النخبة العاجية و هواة التصنيف و التقييم

الضوضاء تزعجني و المقاهي تصلح للعب البولوت أكثر من الإنزواء لكتابة شيئ ما


و بدون أن أدري وجتني منقادا لحوارات و معارك منتديات مملة ساحتها المدونات

و مع ذلك لن يخرسنا أحد يا صاحبي
و لن يحدد لنا أحد مذا نكتب أو فيما نفكر أو كيف

كن في خير

 
في 5:53 م , Blogger أنيس يقول...

كمل أكتب و لا يهمك شيء !

 
في 1:04 ص , Blogger titof يقول...

حقيقة عماد شدني ما كتبت هذه المرة واثر في كثيرارغم موقفي الرافض لك ..........ابدعت لغوياوفي تصوير معاناةالانسان الفرد وفي تصويرلحظات الانكسار والعبثيةولكن هذا لايمنعني من ان اقول لك

خذ افكارك البالية
ولملم أشلاءك الضائعة
وارحل
فكلامك خنجر في ظهورنا
وقدر الخنجر العربي الا يلج الا في الظهر العربي
مع تحياتي وربي يهديك

 
في 2:51 ص , Anonymous ولد الصحرا يقول...

الحمدو الله يا ولدي كي رجعت

و الله برشا مدونين عرب سألوني عليك! قلنا هذا لازم كان ضحية لعملية جهادية استشهادية كيما اللي حصلت لبرشا مواقع علمانية عربية

عامك مبروك و قرائك برشا و يحيوك الكل!! و متحرمناش من كتاباتك

محبك ولد الصحرا راعي الإبل

 
في 12:50 ص , Blogger nirvanaghost7 يقول...

ahla si imed bonne année 2008 mm si en retard et moi ki te croyai victime du cyber terrorisme :) moi je te dirai aussi ecris bien sure tes lecteurs sont nombreux et ceu ki te soutien encore plus... la vie ne vaut rien si on combat pas pour nos idées mm simplement en les exprimant...

 
في 12:04 م , Blogger nasr يقول...

لم انتبه لغيابك لسبب بسيط، انني كنت اكثر غيابا منك :)
خليك معانا، فرد عجة

 
في 12:21 م , Blogger عماد حبيب يقول...

أنيس
titof oui oui titof aussi
ولد الصحرا
nirvanaghost7
nasr

thanks for you all

sincerly

 
في 9:15 م , Blogger Dalia Ziada يقول...

حلوة قوي يا عماد، أعتقد أنك تجاوزت حدود الإبداع في هذه المقطوعة الجميلة

زدنا منها يا فنان

تحياتي
داليا

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية