2007-09-23

سورة عماد ، باريسية

أعوذ بالعلم من عبادة الأصنام
باسم العقل مبدد الأوهام

واذكر في البلوغ عمادا إنه كان نبيا رسولا * وكان يدعو قومه إلى العري وإلى الرقص وكان تدوينه جميلا * فكذبوه إذ قالوا : أبعث العقل تونسيا رسولا ؟ * قل بل بعث فيكم من أنفسكم ضمائر تهتدون بها وعقولا * لكنكم جعلتم بينكم وبينهم حجابا إن أكثركم كان جهولا * هو الذي بعث في الإنقليز من قبلكم اسحاق ودروين ومكسولا * ليهدوا قومهم بنور العلم وكان أمرا مفعولا * وهو الذي أوحى إلي أن اترك لعماد تعليقا مجهولا * وأيده بنصر العقل إن العقل كان مسؤولا * إن أكثر المعلقين لم يوتوا من الحكمة إلا قليلا * فاعرض عنهم وحاججهم ثم ابتغ غير ذلك سبيلا * قد تبين الحق من الوهم فلن تكون بعد اليوم ضليلا


صدق العقل العظيم


:))

تعليق من مجهول على موضوع الوصايا العصر ، يسعدني أن أورده هنا مع الشكر الجزيل لصاحبه ، و لكل من مر يوما و ترك تعليقا مهما كان قاسيا و ظالما ،

11 تعليقات:

في 11:23 ص , Blogger Legend Of The Fall يقول...

مقال "بايخ" فأنا شخصيل ضد التلاعب بالكلمات في محاولة للتشبه بآيات القرآن الكريم. يجب أن تحذر و إلا وضعك البعض في نفس القائمة مع سلمان رشدي

 
في 12:57 م , Blogger 3amrouch يقول...

مع أن أعداء الإسلام أصبحوا أقوى ، ومع أنهم يتمتعون بكم كبير من الذكاء والدهاء ، ومع أنهم انتصروا علينا في ميادين كثيرة ، إلا أنني لا أخافهم على هذا الدين قد ما أخاف عليه من متحدث جاهل ، أو منافق بعلم اللسان ، أو سياسي يجعل إلهه هواه..

الشيخ محمد الغزالي

حسبي الله ونعم الوكيل.
هكه على الصباح
الله يهديك.
مابي رغبة في نقاش عقيم

 
في 3:44 م , Anonymous النبي المجهول يقول...

ردا على سؤال عماد :"اتمنى ان اعرف من وراء النص" أقول :

الشكر للعقل ، والحمد للطبيعة ، والعلم أكبر

ألا ترى أن العقل نفسه طلب مني أن أترك "تعليقا مجهولا" أم أنك تريد أن تعرضني إلى غضبه وانتقامه ؟

أنا نبي أضاعني زمني ، قتلت هبل الأكبر بيدي العاريتين ولازالت شظاياه في جسدي. جائني نيتشه في منامي، ربت على كتفي وقال : "أبشرك بيوم تُعبّد فيه الطرقات من فتات الأصنام المحطمة" ثم أجهش بالبكاء. قلت : "لماذا تبكي يا رسول العقل ؟" قال : "لن تدرك ذلك اليوم أيها النبي الأحمق، وتذكّر أن أنبياء الزمن يحملون صلبانهم داخلهم فاحذر من صليبك قبل أن تحذر من خيانة يهوذا الإسخريوطي" وجعل يردد: "إن العقل قطرة ماء في بحر، فاحمد الطبيعة ولا تحمد العقل" وكررها مرة بعد مرة حتى قلت ليته يصمت.

شهدت ألا إله ولا شيطان إلا الإنسان

ادعوني بالنبي المجهول، ولتلقوا علي حجارتكم رجما فإنها تنزل بردا وسلاما علي كما نزلت النار على ابراهيم.

 
في 1:31 م , Anonymous A-G يقول...

Imed, vous êtes courageux et c'est une première dans le monde arabo-musulman (qui dort comme toujours). Je vous souhaite une bonne continuation. C'est des intellectuels comme vous qui me donnent l'espoir que ça va changer un jour. Notre nation n'est pas condamnée à vivre dans l'ignorance toute sa vie. Je suis scientifique et je vous propose de calculer le pourcentage des commentaires positifs concernant cet article, c'est ce pourcentage là qui représente les membres de notre nation qui ont la cervelle qui fonctionne!!! J'espère d'avance que ce pourcentage sera élevé, mais de nature je suis pessimiste!!.
Bon courage.

 
في 4:48 م , Blogger عماد حبيب يقول...

@diana magazine

النص ليس لي و مع ذلك أتبنى كل حرف فيه ، ليس غرورا و لا إدعاءا ثم أساسا لا يهمني التنصنيف سلمان رشدي أو غيره
أنا لا أشبه أحدا

مرحبا بك

 
في 4:50 م , Blogger عماد حبيب يقول...

@3amrouch

أعتبر الغزالي نكبة في بنية الفكر الإسلامي

إن أردت أرضية مشتركة بيننا لتكن الشيخ الإمام محمد عبده أو الأفغاني حتى

 
في 4:53 م , Blogger عماد حبيب يقول...

@النبي المجهول

لن ندرك ذلك اليوم لكن دعنا نشارك في أولى الخطوات نحوه

شرفت بزيارتك و كلامتك و لي من حجارة نار إبراهيم نصيب

 
في 4:55 م , Blogger عماد حبيب يقول...

@a-g

C'est un plaisir de lire un tel commentaire, merci beuacoup

Je suis scientifique moi aussi, et je n'arrête pas de faire des statistiques, et je reste pessimiste, même si, le pourcentage des commentares (et des blogs même ) qui acceptent de tels textes n'est pas négligeable, et est croissant.

@+

 
في 10:49 م , Blogger mahéva يقول...

@Imed (hors sujet)
Je viens de découvrir un blog qui promet et je t'invite à y jeter un coup d'oeil
http://tunisielaique.blogspot.com/

 
في 1:47 م , Blogger الأديان من صنع الانسان يقول...

من أجمل ما قرأت من محاولات محاكاة اسلوب القرآن

ولك هذه مع التحية


رة العلم
والعلــم ومـا أدرى1 قومـكم به إن أتـى2 يسبـق به الشمال سبقا3 اذ تركوا التـدين الأعـمى4 ستأخذون من الاغريق علما قليلا5 من غرب أوطانكم يجد الى الشمال سبيلا6 يدرسونه ويطورونه تطويرا7 ثم يبحثون ويعلمون علما كثيرا8 ستكـفّـرون عـلمـائـكم تكـفيرا9 وتبـدّعـون حـذّاقكم تبديـعا10 وتـبـجّـلون جهّـالكم تبجـيلا11 وتنعتونهم علماءً زورا12 فيتـقدم الشمال وتتأخرون13 ثم إصرارا تصرّون14 أنكم أنتم الغالبون15 بدينٍ ما نفعكم بعلم فتعلمون16 ولا ترككم فأنتم عنه تبحثون17 بل جعل الجهل دينا فأنتم إياه تقدّسون18 وكل علم خالف الدين ترفضون19 اذ ظننتم أن كتاب نبيكم أوثق، إن خالفه العلماء فهم كاذبون20 سيأتي أقوامٌ يدرسون21 وعلما كثيرا سيعلمون22 وأعمالا على قلوبكم ما خطرت، هم لها صانعون23 أجساما طائرةً يركبونها، وإلى علوِّ السماء يَصعَدون24 لكنهم بداخلها لا يبردون25 اذ البـَردُ في العلوّ زمهريرٌ، لو أنكم كنتم تعلمون26 ومنهن للجيوش صُنِعن، فهم سرعة الصوت بهنّ يَصلون27 وعندها ضغطا شديدا من الهواء يَجدون28 لكنهم عند الإسراع هم ينتصرون29 ستدرسون الفلك وتَعلمون30 أنكُم حول مركز الأرض تدورون31 في كلِ يومٍ مرةً، فالشمس أو القمر تشاهدون32 وفي العامِ مرةً حول الشمس أنتم والأرضُ تدورون33 وقالوا إن الشمس من المـشرق تطلع، هل عندهم من علم فيُفتون34 قـل بل إنكم نحو الشـرق تتحرّكون35 ألا إن الكواكبَ حول نفسها وحول الشمس تدور، ألا إن الأرضَ واحدةٌ منهن لا سبعةٌ ولا سَبعون36 اذ قالوا عنها وعن السماء سبعا طباقا، إنا بزعمهم عالمون37 وقالوا انما الجبال رواسي من فـوق الأرض جُـعِلت لذا مـيـد الأرض لا يَكُون38 ألا إنها من الأرض نفسِها خَرجَت، فإلقاءها من الفوقِ جُنـون39 وقـالوا من ماءٍ دافقٍ خُلـقنا، وعن البـويضة شيئا لا يعرفون40 قـُل بـل بالتـقاء نطفةٍ مع بيضةٍ في الرحم فأنتم منهما تُخلَقون41 اذ في النـطفة أجـسام صغيرة في الخصية مـنشؤها، في كيسها الدفـئ لصنعهن مضمون42 يُعطِـين لِلجـنينِ جنسا فَذكرا أو انثى يتصَيّرون43 ثم إنـكم بعد السنين أشدَّكم تبلُغون44 والى السمـاء فوقـكم تنظرون45 تظنونها شدادا مرفوعة وأنتم واهمون46 تزعمون أن لا فروج فيها، كلا إنا بحقيقتها عالمون47 إنمـا هي هـواءٌ وشوائبٌ لـِطَـيفٍ من ضـوء الشمسِ عاكسةٌ فأنـتم ألـوانـاً تُبصرون48 والأهلة ترَونها نورا يكبر ويصغر، وعن ذلك نبيكم تسألون49 فيخبركم أنها مواقيتٌ، ما كنتم عن ذلك تستفتون50 لكنكم في اختيار المسؤول عنها تُخطئون51 سنخبركم عنها من علمنا المكنون52 إن هي الا ضياءُ الشمس على كـرةِ القـمر أو بعضها سـاقـطٌ، فأنتم ذلك الجـزء منه تبصـرون53 إن وقع يوما في ظل الأرض خسف، اذ هي حينئذٍ بينه وبين الشمس تكون54 وإن توسطَ يـوما بين الأرض وبين كـرة الشـمـسِ كسـفـت فإذا أنتـم مُظلِمون55 ما علمتم بهذا من نبيكم، فكنتم عند كُسوفِها تَفزَعون56 وإلى الصلاة تَهرعون57 وما علمتم أن الأرض ثالثُ كوكبٍ في بعده عن الشمس يكونُ58 وزعموا انا سخرنا لكم الشمس دائبة، كلا بل أنتم حولها دائبون59 والشموس حول مركزها دائرةٌ وفي العوالم سائرةٌ، عددَهنّ أنتم لا تحصون60 وإنكم يا معشر الإنس على النفوذ من السماءِ إن اجتهدتم لقادرون61 لا شواظٌ من نار ولا نحاسٌ أنكم بسببه لا تنتصرون62 ألا إن قوما نفوذا منها الى القـمر يوما سيصلون63 وعندها حقا ستُذهلون64 وثبورا كثيرا ستدعـون65 أنكم بالعلـم لم تكونوا تثـقون66 تركتم العـقـل واتبعتم النـقـل، إنـكم مذنبون67 وكلامَ جاهلٍ بكتـاب الله العظيم تنعتون68 إن كنتم على ذلك حقا تُصرّون69 فهذا جزائكم أنكم بالجهل أبد الدهر ستنعمون70

 
في 2:02 م , Anonymous غير معرف يقول...

hey
السورة التالية مأخوذة من موقع
اللعنة على الله


و هي سورة فلسطينية -48 أي منكوبة


باسم العقل الفهمان الرزين
ججص@ تلك أفكار العقل الفياض@ الذي وصل بئر السبع بالرياض@ وما ترك بلدة إلا وأرسل إليها الملاك@ فشبكها بالأسلاك@ فأتاها الحديث من هنا وهناك@ وأقعد في كل دار مخالي@ لا يعرف حرجا ولا يبالي@ ويسأل أمم الظلام أن تعالي@ واسمعي وتفكري@ لا بأس أن تتحيري@ فلا بد أن تتحرري@ يا أيها الناس راجعوا أحكامكم@ وانظروا أمامكم@ وارحموا أبناءكم@ لعلهم ينجون@ من وحش ذي قرون@ له أربعة عيون@ يرى بها الظاهر والمدفون@ أصاب الشيوخ بالجنون@ فراحوا يتناحرون@
وما وصلهم خبر مماته@ وما كان أحد قد رآه في حياته@ وما عرفوه إلا في آياته@
وما حتى كتبها بذاته@ بل ألفوا وحرفوا@ وعرفوا وزيفوا@ تبا وسحقا@ إنهم كانوا كذابين@ لعمري ما كان بالقول الأمين@ إذ ادعوا أنهم مأمورين@ وما كانوا بمأمورين@ إلا من شهواتهم@ وغرائزهم ومطامعهم وما يتناظم مع حياتهم@ وكانوا للناس ظالمين@
لصوصا وقاتلين@ باسم الوحش ومندوبه الأمين@ رحمة للعالمين@ الذي قال خروا في الأرض سجدا@ يرحمكم الوحش ويكافئكم رغدا@ وإلا تحرقون أبدا@ قالوا أرنا الوحش جهرة@ قال ترونه حين تبعثون@ قالوا إنا معك لمن المنتظرين@ إذا أتيتنا ببرهان مبين@ قال فالسيف بأمر الوحش المعين@ وتطاحنت الشعوب@ وتحجرت القلوب@ حتى مات المندوب@ فقال مندوب المندوب, يا أيها الناس من كان يؤمن بالمندوب فإن المندوب قد مات ومن كان يخشى الوحش فإن الوحش حي لا يموت.@ يا أيها الناس اتركوا ما وجدتم عليه آباءكم@ فما كانوا يعلمون@ ولا كانوا يجرؤون@ بل ولعلهم كانوا يتجاهلون@ ويغمضون العين عن الحق@ كما يفعل اليوم المؤمنون@ الذين حكموا على أنفسهم بالإعدام@ وعلى أولادهم بالإرهاب والإجرام@ وعاشوا تائهين بين الحلال والحرام@ أما سئمتم من هذا الكلام@ أما آن الأوان لكشف الحقيقة@ وحسم الظنون@ وإن كان في السماء وحش فليتجلي للعيون@

وأما عن تفسير الآيات فهو فيما يلي:
ججص- هي اختصر الإسم الثلاثي لمؤلف الآيات.
اقتباس

تلك أفكار العقل الفياض

ما يلي هو كلام أفاض به العقل.
اقتباس

الذي وصل بئر السبع بالرياض

أما بئر السبع فهي مدينة صحراوية في جنوب فلسطين المحتلة ويسكنها صاحبكم كاتب الآيات.
وترتبط بالرياض وباقي البلاد بواسطة ذلك العقل الفياض الذي اخترع الكمبيوتر والخلوي وما إلى ذلك من آليات تصل بين الناس في العالم وتوصل إليهم المعلومات.
اقتباس

وما ترك بلدة إلا وأرسل إليها الملاك@ فشبكها بالأسلاك@

أما الملاك فهو الفني الذي أرسلته شركات الإنترنت ليصل أهل القرية بالشبكة, فيشبكها بالأسلاك التي تنتقل الداتا عبرها.
اقتباس

فأتاها الحديث من هنا وهناك

أي أن المعلومات ونور العلم بدأ يصل إلى شاشة الكمبيوتر من كل حدب وصوب.
اقتباس

وأقعد في كل دار مخالي
المخالي هو المخ الآلي.


اقتباس

لا يعرف حرجا ولا يبالي

لا يستحي بأن يقول الحقيقة ولا يخشى أن يسمع ما اختلف من الآراء ويعرض ما تحبون وما لا تحبون. ولا يعبأ بحساسيات الناس للكلام الكافر أو السكسي ما كان منه منطوقا أو مكتوبا أو مصورا.
**************************

PW=allah أضغط على المصحف التالي(القرآن ؟ قرآن سورة العنزة للكاتب الله من منتدى الملحدين)

**************************
___________________

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية