2007-10-28

الدّين في حمقستان و أصل الحكاية

يعتبر الدين أهم مكوّن ثقافي لأهل بلاد حمقستان. يفخرون به لأنّه ما خصّهم به إلاه الصحراء. و يدافعون عنه و يقتلون لأجله و قليلون جدّا من منهم يعرف حقّا تاريخه و تعاليمه. و كما أن أغلبهم مسلم فقط لأنّه ولد في حمقستان، فإنّ ما يعرفه عن دينه لا يتجاوز ما تمّ تلقينه إيّاه في الكتاتيب و المدارس و الكتب الإسلاميّة و كلّها تصبّ في خانة غسيل دماغ مزمن لا يسهل الشفاء منه و يخلّف عادة حمقا سمّيت على اسمه البلاد، و يصل الأمر أحيانا كثيرة للإرهاب.

مذا يعرف المسلم عن دينه و تاريخه ؟

فقط ما سمح له تداوله منذ 10 قرون من رواية رسميّة. و هذه الرواية الرسميّة نفسها يتمّ طمس جزء كبير منها من طرف الكنيسة حسب الزمان و المكان. فالمسلم يعرف اليوم دينه على أنّه دين الحق و الرحمة و العدل و المساواة و الأخوّة، و الفرد العادي، فعندنا ثمّة عباد، و أفراد و ليس مواطنين، يحسب أن ما يراه في فلم الرسالة و المسلسلات الدينيّة المصريّة حقيقة مطلقة. و لا يشكّ للحظة أو يتساءل عن قدسيّة الصحابة و ملائكيّة ذلك الزمن. لا يشكّ أنّ العرب كانوا في جاهليّة قبل الإسلام و أن رسالة محمّد، هي سبب انتقالهم من همج إلى أصحاب حضارة بهرت العالم، و لا يشكّ أن وضعه المزري اليوم سببه الابتعاد عن دينه.

كلّ ما يعرفه المسلم العادي عن دينه إمّا خاطئ أو منقوص أو مزيّف أو كلّ ذلك مع بعض.

كان للعرب قبل الإسلام حضارة كانت مميّزة و لا يصحّ أن نصفها بالجاهليّة. و كان للمرأة فيها حقوقا في بعض القبائل و حتّى في قريش لن تحضى بمثلها في الإسلام. و كان ثمّة ديانات توحيديّة ، ة حتّى الوثنيّون كانوا موحّدين يتخذون الألهة زلفى و أربابا شفعاء عند الله. و هو ما سيكون معتقد المسلمين أنفسهم في ما بعد مع وضع محمد مكان اللات و العزّى.

ما الجديد الذي أتى به محمّد أصلا ؟

كان هذا سؤال البابا الذي أقام الدنيا و لم يقعدها و اتهموه بالجهل بسببه. فمن يا ترى الجاهل ؟ البابا أم من أتهمه ممن يسمّون أنفسهم علماء المسلمين ؟

كل تعاليم الإسلام منقولة حرفيّا أو يكاد من الديانات و العادات المنتشرة في الجزيرة زمن محمّد. كلّها. فالجزأ الأول من الشهادة سومري و التوحيد أساس دين اليهود. و الصلاواة الخمس بتوقيتها من دين الصابئة، و الصوم و الزكاة و الحج بطقوسه الوثنيّة التي أبقى عليها محمّد، و قبل محمّد كان ثمّة من سادة العرب من حرّم وأد البنات و الذي لم يكن منتشرا على أية حال بالشكل الذي يدعيه الإسلام، و من حرّم على نفسه الخمر ، و العرب كانت لا تتقاتل في الأشهر الحرم. و أما آيات القرآن فهي نقل حرفي عن المدراشا و التلمود الحاخامي و الأناجيل المنتشرة زمنها في الجزيرة. فما الجديد الذي أتى محمّد ؟

محمّد عبقري، قد يكون مصابا بالصرع و هو ما يفسّر حالته عند ما يقول أنّه الوحي، فعلامات الوحي كما تذكر في السير هي هي علامات الصرع، و لكن من يجرؤ و يفكّر في ذلك ؟ من ينكر نبوّة هذا الرجل و سيف حدّ الردّة المأخوذ عن التوراة على رقبته ؟

محمّد زوج خديحة الغنيّة و ابنة عم أسقف مكّة ورقة ابن نوفل و رسالته و تعاليم قرآنه المسالم الداعي إلى الله و إلى المساواة و الرحمة، غير محمّد بعد موت ورقة و خديجة و انتقاله للمدينة و سيطرة عمر عليه. تحرّر الرجل من سيطرة زوجته الأكبر سنّا و تزوج بعدها العشرات ، و أخذ القرآن يأتي بحلول لمشاكله الجنسيّة و تشريعات بما رآه عمر. قرآن المدينة حربي عدائي ، يهودي حاخامي بعد أن كان لنصرانية ورقة تأثيره على قرآن مكّة.

هذا الأصل التلمودي الحاخامي و هذا الاختطاف القرشي و الأموي بعد ذلك للأسلام، هو سر انتشاره و هو سر الجديد الوحيد الذي أتى به محمّد. نشر الدين الجيد بالقوّة و السيف و القضاء على كل من خالفه.

لم يكن البابا جاهلا و لكن من يدّعي عكس ذلك هو من يجهل دينه و تاريخه. هل يكفي التذكير هنا أن محمد عفى عن أهل قبيلته حين فتح مكة و لكنّه لم يرحم غيرها من العرب و اليهود، كم من مجزرة و تطهير عرقي حدث في زمنه و زمن من بعده على يد أصحابه ؟ بطون كتب السنة و التي ندرسها لليوم لأبنائنا مليئة بأخبارها.

كره الأخر و رفضه و احتقاره بل قتله لو لزم الأمر هو ما نعلّمه لليوم لأبنائنا في حمقستان حتّى بتنا أكبر صانع و مصدّر للإرهابيين. عقيدة تؤمن بالجن و الحسد و السحر، بهيجوج و ميجوج و أن الأرض مسطّحة و أن المرأة نصف بشر بنصف دين و عقل و شهادة و ميراث و ديّة. لكن فقهاء الإرهاب يقولون أن الإسلام كرّمها. فقهائنا يتحدّثون عن الإسلام بمفردات الأنوار و حقوق الإنسان ، لكنّ الأصل غارق في الخرافة و ظلام التاريخ و استعمار البلاد لسبي الذراري و وطوؤ السبايا.

أصل الحكاية في بلدي دين لا يعرفه معتنقوه لأنّ من شروط الإيمان بل أن تعريف الإيمان أساسا أن لا تعرف أو تفكّر بل تتبع من سبقك، هكذا وجدنا آبائنا و إنّا مثلهم لفاعلون فحق علينا أن نكون بلاد حمقستان

5 تعليقات:

في 8:05 م , Anonymous riadh يقول...

جاء في تفسير القرطبي لسورة قاف
اخرج علي بن معبد عن ابي هريرةعن النّبيّ في حديث ذكره: ثمّ قال- يعني الله -لاسرافيل
انفخ نفخة البعث.فينفخ فتخرج الأرواح...فيقول الله
ليرجعن كل روح الى جسده..فتخرجون شبابا كلكم ابناء الثلاثة و الثلاثين و اللسان يومئذ بالسريانية

اذا ناخذو هالحكاحيه بالجد يطلع التراث الأسلامي الكل يظهرلي مترجمينو من السريانيه

 
في 9:57 م , Blogger citoyen يقول...

سنترقب الإصلاح الدّيني الذي سيأتي به حسن الترابي والقرضاوي .أم نسيت الحكاية .فأي جهل وأي بؤس لجيل يقول أنه يقوم بالبحث

 
في 11:32 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

@riadh

سريانية ؟

حديث جدير بالدراسة، لم أطلع عليه قبل الآن،

اليهود يقولون بالعبرية، و نحن نقول لغة أهل الجنة العربية و هي التي تكلم بها آدم، مع العلم زمن آدم لو هو وجد فعلا لم تكن العربية قد ولدت بعد من رحم السريانية أو الآرامية

 
في 11:34 ص , Blogger عماد حبيب يقول...

@citoyen

أي إصلاح يا صاحبي و على يد من ؟

من دم محمود طه لم يجف بعد على يديه

أم صاحب الملايين و فتاوى قتل المدنيين؟

 
في 9:33 م , Anonymous nirvanaghost يقول...

comme d'habitude "nice touche" très belle analysehistoriqueje devien fidèle à votre blog.... continuez

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية